هذه رسالة من الأهالي أرسلت إلى رئيس الجمهوريّة سنة 1938

بعد أن فقد الاهالي الأمل بالحصول على أراضيهم بالطرق القانونيّة العاديّة حيث للرّهبنة نفوذ كبير و مال كثير, استنجدوا بفخامة رئيس الجمهوريّة اّنذاك كي يمنع مؤامرة الرهبان  و يمنع إجراء عمليّة المسح الإختياري لأنها غير قانونيّة و مزوّرة. و التاريخ يعيد نفسه إذ أنه قد أعلن عن إجراء المسح في القريب العاجل.